Красота и достоинство таухида
***ПРОВЕРЬТЕ ПРАВИЛЬНОСТЬ ВАШЕГО Е-МАЙЛА***

Ассалям алейкум ва рахматуЛЛахи ва баракатух!

Данный форум обучающе-воспитательного характера предназначен ТОЛЬКО для сестёр-мусульманок.

Просьба к братьям:

БОЙТЕСЬ АЛЛАХА И НЕ РЕГИСТРИРУЙТЕСЬ НА ЭТОМ ФОРУМЕ

Напоминание сёстрам: зарегистрировавшись на данном форуме, вы заключили соглашение на выполнение правил форума. СОБЛЮДАЙТЕ ИХ И

ПРОВЕРЬТЕ ПРАВИЛЬНОСТЬ ВАШЕГО Е-МАЙЛА, УКАЗАННОГО НА ФОРУМЕ!

А также проверяйте спам в ваших е-майлах: часто е-майл, сообщающий об открытии вам доступа к форуму, попадает в спам.

баракаЛЛаху фикум!
Красота и достоинство таухида

Последние темы

» Аудио-Книга «аль-Фауваид»
автор UmmFatima Вс 05 Авг 2018, 08:16

» Украшение искателя знаний
автор UmmFatima Ср 11 Июл 2018, 05:35

» сурат-уль-фииль (105)
автор UmmFatima Вс 01 Июл 2018, 11:41

» сурат-къурейш (106)
автор UmmFatima Вт 05 Июн 2018, 07:41

» сурат-уль-маа*ун (107)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 11:07

» сурат-уль-каусер (108)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 10:10

» Сура аль Фатиха. Тафсир шейха Усаймина (на арабском)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 07:18

» сурат-уль-кафируун (109)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 07:05

» сурат-ун-наср (110)
автор UmmFatima Чт 31 Май 2018, 01:22

» сурат-уль-масад (111)
автор UmmFatima Пн 28 Май 2018, 06:21

» сурат-ун-наас (114)
автор UmmFatima Вс 27 Май 2018, 07:07

» сурат-уль-икхляс (112)
автор UmmFatima Вс 27 Май 2018, 02:20

Мудрые высказывания
Са’ид ибн Джубайр, Хасан аль-Басри и Суфьян ас-Саури говорили: “Не будут приняты слова, кроме как с делами. И не будут приняты слова и дела, кроме как с правильными намерениями. И не будут приняты слова, дела и намерения, кроме как в соответствии с Сунной”. аль-Лялякаи в “И’тикъаду ахли-Ссунна” 1/57, Ибн аль-Джаузи в “Тальбису Иблис” 9, аз-Захаби в “Мизануль-и’тидаль” 1/90


Шейх Ибн Къасим говорил:
“В призыве к Аллаху (да’уа) необходимы два условия: первое, чтобы призыв совершался только ради Аллаха, и второе, чтобы призыв соответствовал Сунне Его посланника (мир ему и благословение Аллаха). И тот, кто испортил первое, стал многобожником, а тот, кто испортил второе, стал приверженцем нововведений!” См. “Хашия Китаб ат-таухид” 55.


Имам Малик говорил:
“Клянусь Аллахом истина лишь одна и два противоречащих друг другу мнения, одновременно правильными быть не могут!” См. “Джами’уль-баяниль-‘ильм” 2/82.


Имам аш-Шафи’и:
“Тот, кто требует знание без доказательств, подобен тому, кто собирает ночью дрова, который вместе с дровами берет и змею, жалящую его!” аль-Байхакъи в “аль-Мадхаль” 1/211.


Шейх Ибн аль-Къайим сказал:
“Известно, что когда произносится ложь и умалчивается истина – это порождает незнание истины и приводит к заблуждению людей!” См. “ас-Сау’аикъуль-мурсаля” 1/315.

Вы не подключены. Войдите или зарегистрируйтесь

Красота и достоинство таухида » ТРЕБОВАНИЕ ЗНАНИЯ » КУРАН АЛЬ КАРИИМ » Джуз 30 » сурат-уль-масад (111)

сурат-уль-масад (111)

Перейти вниз  Сообщение [Страница 1 из 1]

1 сурат-уль-масад (111) в Вт 05 Янв 2010, 02:52

UmmFatima

avatar
Admin
Admin





111. سورة المسد

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ
تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ .1
مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ .2
سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ .3
وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ .4
فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَ



2 Re: сурат-уль-масад (111) в Вт 05 Янв 2010, 02:52

UmmFatima

avatar
Admin
Admin




111. Пальмовые Волокна

Во имя Аллаха, милостивого, милосердного
1. Да отсохнут руки Абу Лахаба, и сам он уже сгинул.
2. Не помогло ему богатство, и он ничего не приобрел.
3. Он попадет в пламенный Огонь.
4. Жена его будет носить дрова,
5. а на шее у нее будет плетеная веревка из пальмовых волокон.



3 Re: сурат-уль-масад (111) в Чт 18 Фев 2010, 07:00

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



4 Re: сурат-уль-масад (111) в Ср 03 Мар 2010, 01:11

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



5 Re: сурат-уль-масад (111) в Чт 06 Май 2010, 02:02

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



6 Re: сурат-уль-масад (111) в Пн 23 Авг 2010, 03:46

Dzhameliya

avatar
Сестра
Сестра
ne znau mojno li suda pisat, no hochu poblagodarit, ochen horosho oformleny temy, legko vosprinimaetsya glazam. DjazakiLLAHU haira!

7 Re: сурат-уль-масад (111) в Пн 23 Авг 2010, 03:51

Dzhameliya

avatar
Сестра
Сестра
p.s.

tolko jalko chto arab.tekst Kurana bez oglasovok.

8 Re: сурат-уль-масад (111) в Пн 23 Авг 2010, 06:13

UmmFatima

avatar
Admin
Admin


Umm Asadullah пишет:p.s.

tolko jalko chto arab.tekst Kurana bez oglasovok.

как нет огласовок?? есть же, и в самом первом сообщении и в видео



9 Re: сурат-уль-масад (111) в Пн 23 Авг 2010, 12:04

Dzhameliya

avatar
Сестра
Сестра
Сестренка, извиняюсь! oopps Огласовки есть! Просто вчера заходила на форум с сотового и видимо на нем не отражаются огласовки почему-то. А с компьютера все хорошо видно!

10 Re: сурат-уль-масад (111) в Пн 28 Май 2018, 06:21

UmmFatima

avatar
Admin
Admin
تفسير سورة المسد


‏{‏بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ‏}‏‏.‏


البسملة تقدم الكلام عليها‏.‏ هذا القرآن فيه من الدلالات الكثيرة ما يدل دلالة واضحة على أن رسول الله - صلى الله عليه وسلّم - حق، ليس يدعو لملك ولا لجاه، ولا لرئاسة قومه، وأعمام الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - انقسموا في معاملته ومعاملة ربه عز وجل إلى ثلاثة أقسام‏:‏ قسم آمن به وجاهد معه، وأسلم لله رب العالمين‏.‏ وقسم ساند وساعد، لكنه باق على الكفر‏.‏ وقسم عاند وعارض، وهو كافر‏.‏ فأما الأول‏:‏ فالعباس بن عبدالمطلب، وحمزة بن عبدالمطلب‏.‏ والثاني‏:‏ أفضل من الأول؛ لأن الثاني من أفضل الشهداء عند الله عز وجل، ووصفه النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - بأنه أسد الله، وأسد رسوله، واستشهد رضي الله عنه في أحد في السنة الثانية من الهجرة‏.‏ أما الذي ساند وساعد مع بقائه على الكفر فهو أبو طالب، فأبو طالب قام مع النبي - صلى الله عليه وسلّم - خير قيام في الدفاع عنه ومساندته ولكنه - والعياذ بالله - قد سبقت له كلمة العذاب، لم يُسلم حتى في آخر حياته في آخر لحظة من الدنيا عرض عليه النبي - صلى الله عليه وسلّم - أن يسلم لكنه أبى بل ومات على قوله‏:‏ إنه على ملة عبدالمطلب، فشفع له النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - حتى كان في ضحضاح من نار، وعليه نعلان يغلي منهما دماغه‏.‏ أما الثالث‏:‏ الذي عاند وعارض فهو أبو لهب‏.‏ أنزل الله فيه سورة كاملة تُتلى في الصلوات فرضها ونفلها، في السر والعلن، يُثاب المرء على تلاوتها، على كل حرف عشر حسنات‏.‏ يقول الله عز وجل‏:‏ ‏{‏تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ‏}‏ وهذا رد على أبي لهب حين جمعهم النبي - صلى الله عليه وسلّم - ليدعوهم إلى الله فبشر وأنذر، قال أبو لهب‏:‏ تبًّا لك ألهذا جمعتنا، قوله‏:‏ ‏"‏ألهذا جمعتنا‏"‏ إشارة للتحقير، يعني هذا أمر حقير ما يحتاج أن يُجمع له زعماء قريش وهذا كقوله‏:‏ ‏{‏أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ‏}‏ ‏[‏الأنبياء‏:‏ 36‏]‏‏.‏ والمعنى تحقيره، فليس بشيء ولا يهتم به كما قالوا‏:‏ ‏{‏وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ‏}‏ ‏[‏الزخرف‏:‏ 31‏]‏‏.‏ فالحاصل أن أبا لهب قال‏:‏ تبًّا لك ألهذا جمعتنا، فرد الله عليه بهذه السورة‏:‏ ‏{‏تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ‏}‏ والتباب الخسار‏.‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلاَّ فِي تَبَابٍ‏}‏ ‏[‏غافر‏:‏ 37‏]‏‏.‏ أي‏:‏ خسار‏.‏ وبدأ بيديه قبل ذاته؛ لأن اليدين هما آلتا العمل والحركة، والأخذ والعطاء وما أشبه ذلك‏.‏ وهذا اللقب أبو لهب، لقب مناسب تمامًا لحاله ومآله، وجه المناسبة أن هذا الرجل سوف يكون في نار تلظى، تتلظى لهبًا عظيمًا مطابقة لحاله ومآله‏.‏ يقول الشاعر‏:‏ قل إن أبصرت عيناك ذا لقب إلا ومعناه إن فكرت في لقبه ولما أقبل سهيل بن عمرو في قصة غزوة الحديبية قال الرسول - صلى الله عليه وسلّم - ‏:‏ ‏(‏هذا سهيل بن عمرو، وما أراه إلا سهل لكم من أمركم‏)‏، لأن الاسم مطابق للفعل‏.‏ يقول الله عز وجل‏:‏ ‏{‏مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ‏}‏ ‏"‏ما‏"‏ هذه يحتمل أن تكون استفهامية والمعنى‏:‏ أي شيء أغنى عنه ماله وما كسب‏؟‏ والجواب‏:‏ لا شيء، ويحتمل أن تكون ‏(‏ما‏)‏ نافية‏.‏ أي ما أغنى عنه، أي لم يغنِ عنه ماله وما كسب شيئًا، وكلا المعنيين متلازمان، ومعناهما‏:‏ أن ماله وما كسب لم يغنِ عنه شيئًا، مع أن العادة أن المال ينفع، فالمال يفدي به الإنسان نفسه لو تسلط عليه عدو وقال‏:‏ أنا أعطيك كذا وكذا من المال وأطلقني، يطلقه، لكن قد يطلب مالًا كثيرًا أو قليلًا، ولو مرض انتفع بماله، ولو جاع انتفع بماله، فالمال ينفع، ، ليس بنفع‏.‏ ولهذا قال‏:‏ ‏{‏مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ‏}‏‏.‏ يعني من الله شيئًا قوله‏:‏ ‏{‏وَمَا كَسَبَ‏}‏ قيل المعنى‏:‏ وما كسب من الولد‏.‏ كأنه قال‏:‏ ما أغنى عنه ماله وولده‏.‏ كقول نوح‏:‏ ‏{‏وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلاَّ خَسَارًا‏}‏ ‏[‏نوح‏:‏ 21‏]‏‏.‏ فجعلوا قوله‏:‏ ‏{‏وَمَا كَسَبَ‏}‏ يعني بذلك الولد‏.‏ وأيدوا هذا القول بقول النبي - صلى الله عليه وسلّم - ‏:‏ ‏(‏إن أطيب ما أكلتم من كسبكم، وإن أولادكم من كسبكم‏)‏‏.‏ والصواب أن الآية أعم من هذا، وأن الآية تشمل الأولاد، وتشمل المال المكتسب الذي ليس في يده الان، وتشمل ما كسبه من شرف وجاه‏.‏ كل ما كسبه مما يزيده شرفًا وعزًّا فإنه لا يُغني عنه شيئًا ‏{‏مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ‏}‏‏.‏ ‏{‏سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ‏}‏ السين في قوله‏:‏ ‏{‏سَيَصْلَى‏}‏ للتنفيس المفيد للحقيقة والقرب‏.‏ يعني أن الله تعالى توعده بأنه سيصلى نارًا ذات لهب عن قريب؛ لأن متاع الدنيا والبقاء في الدنيا مهما طال فإن الاخرة قريبة، حتى الناس في البرزخ وإن مرت عليهم السنين الطوال فكأنها ساعة ‏{‏كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلاَّ سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ‏}‏ ‏[‏الأحقاف‏:‏ 35‏]‏‏.‏ وشيء مقدر بساعة من نهار فإنه قريب‏.‏ ‏{‏وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ‏}‏ يعني كذلك امرأته معه، وهي امـرأة من أشراف قريش لكن لم يغنِ عنها شرفها شيئًا لكونها شاركت زوجها في العداء والإثم، والبقاء على الكفر‏.‏ وقوله‏:‏ ‏{‏حَمَّالَةَ الْحَطَبِ‏}‏ قُـرأت بالنصب والرفع، أما النصب فإنها تكون حالًا لامرأة، يعني وامرأته حال كونها حمالة الحطب‏.‏ أو تكون منصوبة على الذم لأن النعت المقطوع يجوز نصبه على الذم‏.‏ أي أذم حمالة الحطب‏.‏ وأما على قراءة الرفع فهي صفة لامرأة ‏{‏حَمَّالَةَ الْحَطَبِ‏}‏ ‏{‏حَمَّالَةَ‏}‏ صيغة مبالغة أي تحمله بكثرة، وذكروا أنها تحمل الحطب الذي فيه الشوك وتضعه في طريق النبي - صلى الله عليه وسلّم - من أجل أذى الرسول - صلى الله عليه وسلّم ـ‏.‏ ‏{‏فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ‏}‏ الجيد‏:‏ العنق، والحبل معروف، والمسد‏:‏ الليف‏.‏ يعني أنها متقلدة حبلًا من الليف تخرج به إلى الصحراء لتربط به الحطب الذي تأتي به لتضعه في طريق النبي - صلى الله عليه وسلّم - نعوذ بالله من ذلك، وهو إشارة إلى دنو نظرتها، وأنها أهانت نفسها، امرأة من قريش من أكابر قبائل قريش تخرج إلى الصحراء وتضع هذا الحبل في عنقها، وهو من الليف مع ما فيـه من المهانة، لكن من أجل أذية الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم ـ‏.‏ نسأل الله العافية‏.‏ وبهذا ينتهي الكلام بما يسر الله عز وجل على هذه السورة‏.



Спонсируемый контент


Вернуться к началу  Сообщение [Страница 1 из 1]

Права доступа к этому форуму:
Вы не можете отвечать на сообщения