Красота и достоинство таухида
***ПРОВЕРЬТЕ ПРАВИЛЬНОСТЬ ВАШЕГО Е-МАЙЛА***

Ассалям алейкум ва рахматуЛЛахи ва баракатух!

Данный форум обучающе-воспитательного характера предназначен ТОЛЬКО для сестёр-мусульманок.

Просьба к братьям:

БОЙТЕСЬ АЛЛАХА И НЕ РЕГИСТРИРУЙТЕСЬ НА ЭТОМ ФОРУМЕ

Напоминание сёстрам: зарегистрировавшись на данном форуме, вы заключили соглашение на выполнение правил форума. СОБЛЮДАЙТЕ ИХ И

ПРОВЕРЬТЕ ПРАВИЛЬНОСТЬ ВАШЕГО Е-МАЙЛА, УКАЗАННОГО НА ФОРУМЕ!

А также проверяйте спам в ваших е-майлах: часто е-майл, сообщающий об открытии вам доступа к форуму, попадает в спам.

баракаЛЛаху фикум!
Красота и достоинство таухида

БЛАГОСЛАВЕННЫЙ МЕСЯЦ РАМАДАН

Последние темы

» сурат-къурейш (106)
автор UmmFatima Вт 05 Июн 2018, 07:41

» сурат-уль-маа*ун (107)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 11:07

» сурат-уль-каусер (108)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 10:10

» Сура аль Фатиха. Тафсир шейха Усаймина (на арабском)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 07:18

» сурат-уль-кафируун (109)
автор UmmFatima Вс 03 Июн 2018, 07:05

» сурат-ун-наср (110)
автор UmmFatima Чт 31 Май 2018, 01:22

» сурат-уль-масад (111)
автор UmmFatima Пн 28 Май 2018, 06:21

» сурат-ун-наас (114)
автор UmmFatima Вс 27 Май 2018, 07:07

» сурат-уль-икхляс (112)
автор UmmFatima Вс 27 Май 2018, 02:20

» сурат-уль-фалякъ (113)
автор UmmFatima Пт 25 Май 2018, 11:21

» сурат-уль-мутаффифин (83)
автор UmmFatima Пт 25 Май 2018, 09:53

» Воспитание детей и основа их формирования
автор UmmFatima Пн 21 Май 2018, 06:28

Мудрые высказывания
Са’ид ибн Джубайр, Хасан аль-Басри и Суфьян ас-Саури говорили: “Не будут приняты слова, кроме как с делами. И не будут приняты слова и дела, кроме как с правильными намерениями. И не будут приняты слова, дела и намерения, кроме как в соответствии с Сунной”. аль-Лялякаи в “И’тикъаду ахли-Ссунна” 1/57, Ибн аль-Джаузи в “Тальбису Иблис” 9, аз-Захаби в “Мизануль-и’тидаль” 1/90


Шейх Ибн Къасим говорил:
“В призыве к Аллаху (да’уа) необходимы два условия: первое, чтобы призыв совершался только ради Аллаха, и второе, чтобы призыв соответствовал Сунне Его посланника (мир ему и благословение Аллаха). И тот, кто испортил первое, стал многобожником, а тот, кто испортил второе, стал приверженцем нововведений!” См. “Хашия Китаб ат-таухид” 55.


Имам Малик говорил:
“Клянусь Аллахом истина лишь одна и два противоречащих друг другу мнения, одновременно правильными быть не могут!” См. “Джами’уль-баяниль-‘ильм” 2/82.


Имам аш-Шафи’и:
“Тот, кто требует знание без доказательств, подобен тому, кто собирает ночью дрова, который вместе с дровами берет и змею, жалящую его!” аль-Байхакъи в “аль-Мадхаль” 1/211.


Шейх Ибн аль-Къайим сказал:
“Известно, что когда произносится ложь и умалчивается истина – это порождает незнание истины и приводит к заблуждению людей!” См. “ас-Сау’аикъуль-мурсаля” 1/315.

Вы не подключены. Войдите или зарегистрируйтесь

Красота и достоинство таухида » ТРЕБОВАНИЕ ЗНАНИЯ » КУРАН АЛЬ КАРИИМ » Джуз 30 » сурат-уль-кафируун (109)

сурат-уль-кафируун (109)

Перейти вниз  Сообщение [Страница 1 из 1]

1 сурат-уль-кафируун (109) в Вт 29 Дек 2009, 18:25

UmmFatima

avatar
Admin
Admin
109. سورة الكافرون


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِِ
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ .1

لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ .2

وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ .3

وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ .4

وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ .5

لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ .6



Последний раз редактировалось: UmmFatima (Сб 02 Июн 2018, 04:45), всего редактировалось 3 раз(а)



2 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Вт 29 Дек 2009, 18:25

UmmFatima

avatar
Admin
Admin




109. Неверные

Во имя Аллаха, милостивого, милосердного
1. Скажи: «О неверующие!
2. Я не поклоняюсь тому, чему поклоняетесь вы,
3. а вы не поклоняетесь Тому, Кому поклоняюсь я.
4. Я не поклоняюсь так, как поклоняетесь вы (или тому, чему поклоняетесь вы),
5. а вы не поклоняетесь так, как поклоняюсь я (или Тому, Кому поклоняюсь я).
6. Вы исповедуете свою религию, а я исповедую свою!»



3 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Чт 18 Фев 2010, 06:59

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



4 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Ср 03 Мар 2010, 01:09

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



5 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Чт 29 Апр 2010, 22:32

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



6 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Сб 02 Июн 2018, 06:23

UmmFatima

avatar
Admin
Admin
 تفسير سورة الكافرون



{‏بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ‏}‏‏.‏



البسملة تقدم الكلام عليها‏.‏ هذه السورة هي إحدى سورتي الإخلاص، لأن سورتي الإخلاص{‏قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ‏}‏ و‏{‏قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ‏}‏ وكان النبي - صلى الله عليه وسلّم - يقرأ بهما في سُنة الفجر وفي سنة المغرب، وفي ركعتي الطواف لما تضمنتاه من الإخلاص لله عز وجل، والثناء عليه بالصفات الكاملة في سورة ‏{‏قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ‏}‏‏.‏ ‏{‏قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ‏}‏ يناديهم يعلن لهم بالنداء ‏{‏يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ‏}‏ وهذا يشمل كل كافر سواء كان من المشركين، أو من اليهود، أو من النصارى، أو من الشيوعيين أو من غيرهم‏.‏ كل كافر يجب أن تناديه بقلبك أو بلسانك إن كان حاضرًا لتتبرأ منه ومن عبادته{‏قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ كُررت الجمل على مرتين مرتين ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ أي‏:‏ لا أعبد الذين تعبدونهم، وهم الأصنام ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ وهو الله، و‏"‏ما‏"‏ هنا في قوله‏:‏ ‏{‏مَا أَعْبُدُ‏} بمعنى ‏"‏من‏"‏ لأن اسم الموصول إذا عاد إلى الله فإنه يأتي بلفظ ‏"‏من‏"‏ ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ يعني‏:‏ أنا لا أعبد أصنامكم وأنتم لا تعبدون الله‏.‏ ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ‏}‏ قد يظن الظان أن هذه مكررة للتوكيد، وليس كذلك لأن الصيغة مختلفة ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ فعل‏.‏ ‏{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ‏}‏ ‏"‏عابد‏"‏ و‏"‏عابدون‏"‏ اسم، والتوكيد لابد أن تكون الجملة الثانية كالأولى‏.‏ إذًا القول بأنه كرر للتوكيد ضعيف، إذًا لماذا هذا التكرار‏؟‏ قال بعض العلماء‏:‏ ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ أي‏:‏ الان{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ‏} في المستقبل، فصار ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ أي‏:‏ في الحال، ‏{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ‏}‏ يعني في المستقبل؛ لأن الفعل المضارع يدل على الحال، واسم الفاعل يدل على الاستقبال‏.‏ بدليل أنه عمل، واسم الفاعل لا يعمل إلا إذا كان للاستقبال، ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ الان ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ يعني الان‏.‏ ‏{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ‏}‏ يعني في المستقبل ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ يعني في المستقبل‏.‏ لكن أورد على هذا القول إيراد كيف قال‏:‏ ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ مع أنهم قد يؤمنون فيعبدون الله‏؟‏‏!‏ وعلى هذا فيكون في هذا القول نوع من الضعف‏.‏ وأجابوا عن ذلك بأن قوله‏:‏ ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ يخاطب المشركين الذين عَلِم الله تعالى أنهم لن يؤمنوا‏.‏ فيكون الخطاب ليس عامًّا، وهذا مما يضعف القول بعض الشيء‏.‏ فعندنا الان قولان‏:‏ الأول‏:‏ إنها توكيد‏.‏ والثاني‏:‏ إنها في المستقبل‏.‏ القول الثالث‏:‏ ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ‏}‏ أي‏:‏ لا أعبد الأصنام التي تعبدونها‏.‏ ‏{‏وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ أي‏:‏ لا تعبدون الله‏.‏ ‏{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ أي‏:‏ في العبادة يعني ليست عبادتي كعبادتكم، ولا عبادتكم كعبادتي، فيكون هذا نفي للفعل لا للمفعول به، يعني ليس نفيًا للمعبود‏.‏ لكنه نفي للعبادة أي لا أعبد كعبادتكم، ولا تعبدون أنتم كعبادتي، لأن عبادتي خالصة لله، وعبادتكم عبادة شرك‏.‏ القول الرابع‏:‏ واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - أن قوله ‏{‏لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ هذا الفعل‏.‏ فوافق القول الأول في هذه الجملة‏.‏ ‏{‏وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ‏}‏ أي‏:‏ في القبول، بمعنى ولن أقبل غير عبادتي، ولن أقبل عبادتكم، وأنتم كذلك لن تقبلوا‏.‏ فتكون الجملة الأولى عائدة على الفعل‏.‏ والجملة الثانية عائدة على القبول والرضا، يعني لا أعبده ولا أرضاه، وأنتم كذلك‏.‏ لا تعبدون الله ولا ترضون بعبادته‏.‏ وهذا القول إذا تأملته لا يرد عليه شيء من الهفوات السابقة، فيكون قولًا حسنًا جيدًا، ومن هنا نأخذ أن القرآن الكريم ليس فيه شيء مكرر لغير فائدة إطلاقًا، ليس فيه شيء مكرر إلا وله فائدة‏.‏ لأننا لو قلنا‏:‏ إن في القرآن شيئًا مكررًا بدون فائدة لكان في القرآن ما هو لغو، وهو منزه عن ذلك، وعلى هذا فالتكرار في سورة الرحمن ‏{‏فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ‏}‏ وفي سورة المرسلات ‏{‏وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ‏}‏ تكرار لفائدة عظيمة، وهي أن كل آية مما بين هذه الآية المكررة، فإنها تشمل على نعم عظيمة، وآلاء جسيمة، ثم إن فيها من الفائدة اللفظية التنبيه للمخاطب حيث يكرر عليه ‏{‏فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ‏}‏ ويكرر عليه ‏{‏وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ‏}‏‏.‏ ثم قال عز وجل‏:‏ ‏{‏لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ‏}‏ ‏{‏لَكُمْ دِينُكُمْ‏}‏ الذي أنتم عليه وتدينون به‏.‏ ولي ديني، فأنا برىء من دينكم، وأنتم بريؤون من ديني‏.‏ قال بعض أهل العلم‏:‏ وهذه السورة نزلت قبل فرض الجهاد؛ لأنه بعد الجهاد لا يقر الكافر على دينه إلا بالجزية إن كانوا من أهل الكتاب‏.‏ وعلى القول الراجح أو من غيرهم‏.‏ ولكن الصحيح أنها لا تنافي الأمر بالجهاد حتى نقول إنها منسوخة، بل هي باقية ويجب أن نتبرأ من دين اليهود والنصارى والمشركين، في كل وقت وحين، ولهذا نقر اليهود والنصارى على دينهم بالجزية، ونحن نعبد الله، وهم يعبدون ما يعبدون، فهذه السورة فيها البراءة والتخلي من عبادة غير الله عز وجل، سواء في المعبود أو في نوع الفعل، وفيها الإخلاص لله عز وجل، وأن لا نعبد إلا الله وحده لا شريك له‏.‏ وإلى هنا ينتهي ما تيسر من الكلام على هذه السورة‏.‏



7 Re: сурат-уль-кафируун (109) в Вс 03 Июн 2018, 07:05

UmmFatima

avatar
Admin
Admin



Спонсируемый контент


Вернуться к началу  Сообщение [Страница 1 из 1]

Права доступа к этому форуму:
Вы не можете отвечать на сообщения